موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

فتى داعشي يهدد العاملين بفضائية “القاهرة والناس” بالقتل ذبحاً

توعد إسلام يكن المصري، المنتمي لتنظيم “داعش” والمعروف باسم “أبو سلمة بن يكن، العاملين بفضائية “القاهرة والناس” المصرية بالقتل ذبحاً، على غرار مذبحة الأقباط في ليبيا.

وقالت عبير عبدالستار من طاقم عمل الفضائية المصرية ومديرة تحرير أحد البرامج بها إن هذا التهديد ليس الأول الذي يصل للمحطة سواء من داعش أو من غيره، مضيفة أن عناصر داعش سبق أن هددوا إسلام البحيري، المذيع بالمحطة، بالقتل أيضا لخطورته عليهم، حيث يكشف من خلال برنامجه مواد ونصوص التراث الإسلامي المشوهة والمضللة، والتي يستغلها أعضاء التنظيم في ارتكاب جرائمهم ويفند بالأدلة والأسانيد الصحيحة زيفها وكذبها وعدم وجودها ضمن تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

وأضافت أن إدارة القناة لم تكترث بتلك الاتهامات، بل تأكدت أنها على الطريق الصحيح، لأن التهديدات تعني أن برامجها فضحت مجرمي داعش وكشفت انتهاكاتهم المخالفة للإسلام، وفضحت زيفهم واستغلالهم للإسلام كستار يرتكبون من خلفه أبشع الجرائم .

يذكر أن فضائية القاهرة والناس مملوكة لرجل الأعمال طارق نور، والذي كان ضمن فريق الحملة الانتخابية للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

قد يعجبك ايضا