موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

داعش أطعم الجنود الأتراك في سليمان شاه!

أواخر الشهر الماضي، كتب الصحافي التركي الشهير متهان دمير مدير جريدة «حرييت» السابق في أنقرة، أنّ «الجنود (الأتراك) المحاصرين داخل ضريح سليمان شاه في حلب، وفّر لهم تنظيم داعش الماء والغذاء»، عندما تأخّر تسليم الإمدادات من تركيا. إذاً لا يعتبر الخوف التركي الرسمي من أي ردّة فعل ميدانية لتنظيم «داعش» حقيقياً، إذ سبق لأنقرة في نيسان الماضي إيصال إمدادات لجنودها في الضريح مع تبديلهم.

حينها، نقلت صحيفة «الشرق الأوسط» عن «القيادي الميداني المعارض» في ريف حلب، منذر سلال، أنّ «تنسيق الحكومة التركية مع تنظيم الدولة الإسلامية ليس جديداً»، مؤكداً أنّه «قبل ثلاثة أشهر أمّن (داعش) دخول قوة تركيا لتبديل عناصر حماية الضريح (سليمان شاه)، مشترطاً آنذاك على الجانب التركي الحصول على بعض الأسلحة وإنزال العلم التركي المرفوع عن الضريح».

حينها، أكد المتحدث باسم «وحدات حماية الشعب» ريدور خليل أنّ «تنظيم داعش تسلّم حماية الرتل التركي بعد عبوره من المناطق الكردية». وكان «مركز حلب الإعلامي» قد أكّد أنّ عناصر من «داعش» رافقوا رتلاً للجيش التركي قرب الضريح سليمان شاه في ريف منبج، خلال عودته إلى تركيا، مشيراً إلى أن «عناصره رافقوا الرتل من أجل تأمين حمايته، الأمر الذي دعا البعض إلى الاعتقاد بأن التنظيم سيطر على الرتل».

قد يعجبك ايضا