موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هكذا يغري “داعش” الفتيات….

أعلنت مؤسسة بحثية مناهضة للتطرف ان تنظيم الدولة الإسلامية يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي والوعد بالمغامرة لإغراء الفتيات البريطانيات المسلمات بالانضمام لقضيته فيما تحاول الشرطة البريطانية تعقب ثلاث تلميذات من لندن يعتقد أنهن في طريقهن إلى سوريا.

واشارت مؤسسة كويليام الى أن الدولة الإسلامية تبذل جهودا حثيثة لاستخدام مواقع مثل “تويتر” و”فيسبوك” لحمل الفتيات الصغيرات على الاعتقاد بأن عليهن واجبا أخلاقيا والتزاما بالانضمام لصفوفه.

وأعلن مدير المؤسسة حرس رفيق إنه بالنسبة للفتيات المسلمات في بريطانيا اللواتي قد لا يتمتعن بنفس الفرص التي يحظى بها أشقاؤهن
أو نظراؤهن من الذكور فإن الرسائل التي تعرض عليهن أن “يفعلن شيئا بحياتهن” قد تكون مغرية.

وقال رفيق لمؤسسة تومسون رويترز: “لا يسمح للكثير من هؤلاء الفتيات بالخروج أو القيام بأشياء معينة في المجتمع… عندما يدخلن على الانترنت فإنهن يستهدفن برسائل هدفها التمكين.. تعالي وقومي بدورك.. ارفضي القيم الغربية.”

قد يعجبك ايضا