موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الكشف عن هوية منفذ عمليات الذبح لدى داعش

علمت بي بي سي أن المسلح التابع لتنظيم الدولة الإسلامية، والمعروف بـ”الجهادي جون” والذي يعتقد أنه ذبح عددا من الرهائن هو محمد إموازي، وأنه من لندن.

من هو جون؟

هو معروف بلهجته البريطانية يتوعد دول الغرب بالموت ويقتل بلا رحمة بل ويتباهي بافعاله بوحشيه مطلقه امام الكاميرات، باري او “الجهادي جون”، قتل العديد من الرهائن والضحايا بلا شفقه.

بث تنظيم “داعش” العديد من الفيديوهات لعمليات قطع رؤوس الرهائن، وظهر خلالها “الجهادي جون”، وهو يقوم بجريمته في فصل رؤوس الرهائن عن اجسادهم، وكان من بين هذه الرهائن جندي سوري موالي لبشار الاسد، والصحفيان الامريكيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف، والرهينتان الانجليزيان ديفيد هينز والان هيننج، والرهينه الامريكي بيتر كاسيج، بحسب ما جاء بموقع “واشنطن بوست” الامريكي.

يظهر جون في كل الفيديوهات متشحا باللون الاسود، الذي يغطي كل اجزاء جسده الا عينيه، يتحدث بلهجه صارمه ويتوعد البلاد الغربيه دائما، ويبرر قتله للرهائن بانه ردا علي الممارسات الغربيه في الدول الاسلاميه، ثم يقطع عنق الضحيه بلا رحمه.

اكتسب “الجهادي جون” لقبه تيمنا بعضو فرقه البيتلز البريطانيه، جون لينون، وقد اكد احد الرهائن الفرنسيين المطلق سراحهم والذي تم احتجازه من قبل جون، انه جزء من مجموعه جهاديه بريطانيه.

واكد احد الرهائن الفرنسيين الذي تم اطلاق سراحه وكان اسيرا لدي الجهادي جون، لموقع “ديلي ميل”، انه جزء من خليه جهاديه بريطانيه يطلقون علي انفسم اسم “البيتلز” نسبه الي فرقه الروك الغنائيه البريطانيه الشهيره.

وقام موقع “ديلي ميل” بنشر صور من الحساب علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، يفترض بانه تابع لـ”الجهادي جون”، وتظهر هذه الصور جون وهو في علي غيره هيئه المعروف بها، حيث ظهر هو يغني باحد الاستوديوهات الموسيقيه.

وكانت التحقيقات قد كشفت ان جون الحقيقي يبرع في غناء الراب، وعرف بـ”جني” في الاوساط الفنيه.

ويقال انه ترك منزل والداه الاثرياء بلندن ليتوجه الي ساحات القتال في سوريا، فكما اكد اصدقائه ان باري سلك طريق التطرف بعد ان اصبح علي علاقه بالداعيه المتشدد، انجيم خضري، وكتب علي موقع “فيس بوك” معقبا عن عمليات تنظيم القاعده والجهاديين قائلا:”هؤلاء من يقاتلون من اجل الدفاع عن حريه وحياه النساء والاطفال الضعاف يطلق عليهم متطرفين، واسلاميين، وارهابيين”.

قام مجلس الشيوخ الامريكي في سبتمبر/ايلول العام الماضي ، بالاعلان عن مكافئه تقدر بـ 10 مليون دولار، لمن يقدم معلومات تمكنهم من القبض علي المتهمين بقتل جيمس فولي، وستيفن سوتلوف وفي مقدمه المطلوبين امنيا “الجهادي جون”. – See more at: http://www.futuretvnetwork.com/node/143220#sthash.VK3DimwT.dpuf

قد يعجبك ايضا