موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما حقيقة هروب حاكم مصرف سوريا المركزي إلى فرنسا ؟

تناقلت وسائل الإعلام الموالية للنظام النفي الصادر عن جهات في مصرف سوريا المركزي، بخصوص ما أُشيع عن هروب حاكم المصرف، أديب ميالة، إلى فرنسا.

ونفت مصادر في المركزي، لم تتم تسميتها، أنباء هروب ميالة، الذي غادر البلاد منذ ثلاثة أيام.

وقالت المصادر إن ميالة غادر البلاد في رحلة عمل لتمثيل سوريا في مؤتمر لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب. وأنه سيعود لدمشق بعد انتهاء زيارته التي من المقرر أن تنتهي خلال 24 ساعة.

وكانت مصادر إعلامية معارضة تناقلت أنباء عن هروب ميالة إلى فرنسا التي يحمل جنسيتها منذ العام 1993، بعد تحقيق تعرض له أمام “هيئة الرقابة والتفتيش في الحكومة السورية”.

وسمح الاتحاد الأوروبي في أواخر العام 2014، لـ”أديب ميالة” بالدخول إلى فرنسا، نظراً لحيازته جنسيتها، رغم العقوبات الأوروبية المفروضة عليه بسبب دعمه للـنظام السوري.
حيث أوضحت المحكمة الأوروبية بأن ميالة يحمل الجنسية الفرنسية منذ عام 1993 ولديه أسرة هناك، ويحمل اسم “اندريه مايار”، مضيفةً أن “الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، باستثناء فرنسا، ملزمة بتطبيق القيود المفروضة على أراضيها”.

قد يعجبك ايضا