موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

طلبَت رؤية ولدها المخطوف عند “داعش” فأطعموها إياه

عمد مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية – داعش إلى اطعام أم بقايا ابنها بعد ان اخبروها انه مجرّد “لحم وأرز”.

ووفق ما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية، أن المقاتل في صفوف قوات “البيشمرغة” اختطف على يد “داعش” في بلدة الموصل العراقية. فذهبت والدته لرؤيته في مقر التنظيم، فقال لها المقاتلون: “يجب عليك ان تأكلي بعد سفرك من مسافة بعيدة”، فقدموا لها طبقاً من الارز واللحم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد انتهاء الأم من تناول طعامها، طلبت من المقاتلين السماح لها برؤية ابنها، فرّد احدهم قائلاً: “لقد اكلته للتو”.

وكان المخطوف ياسر عبدالله، قد التحق بصفوف الجماعات المسلحة التي تقاتل “داعش” بعد سماعه لهذه القصة المؤثرة والصادمة، وهو أب لـ4 أطفال،

ووصف ياسر تنظيم “داعش” بأنه لا يمت للدين الاسلامي بأي صلة، وانهم شوهوا صورة الاسلام، لأن المسلمين لا يقطعون رؤوس الحيوانات امام بعضها، لكن “داعش” يقطع كل يوم رؤوس اسراه امام الاخرين.

وأضاف: “ان احداً لا يرغب بأن يقع اسيراً لداعش، لأنهم سيفعلون به اسوء الامور”، موضحاً “لو كنت مكان الشاب الذي اطعموه لوالدته، لأحتفظت برصاصة اطلقتها على رأسي كي لا اقع في الاسر.”

قد يعجبك ايضا