موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

من هي هذه المقاتلة المسيحية التي تواجه “داعش”؟

أنور أسحاق هي مقاتلة سورية مسيحية على جبهة الخابور، تتحدر من بلدة “تل تامر” حملت السلاح وقررت الدفاع عن أرضها وأهلها في مواجهة التكفيريين و”داعش”. تعيد صورة المقاتلة السريانية التذكير بصورة المرأة الكردية التي حملت السلاح دفاعاً عن الأطفال والنسوة والرجال، وهي المرأة التي فضلت البندقية والاستشهاد على الهروب وأن يسجل التاريخ أن “داعش” احتل ارضهم وديارهم.
اسمها أنور أسحاق وهناك المئات مثلها دفاعاً عن الارض والعرض…

قد يعجبك ايضا