موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

توجهت إلى حادث السير…فرأت ما لم يكن في الحسبان

تعرّض سامويل كروكر البالغ من العمر 10 سنوات لحادثٍ مأساوي في بلدة كريديتون في مقاطعة ديفون الإنكليزية، إذ دهسَته سيارة وسبّبت له جروحاً أدّت إلى موته. لكن الحادث زاد مأساوية عندما توجّهت الشرطية ليزا كروكر إلى موقعه، واكتشفت أن الضحية هي ابن أخيها، الذي كان يسير في البلدة لملاقاة صديقه.
عبّرت العائلة عن حزنها الشديد معلنةً أن ضوء سامويل المشعّ قد انطفأ، ووصفه أصدقاؤه بأنه كريمٌ ولطيف. وتذكّرَته معلّمته في المدرسة قائلةً إنه كان لائق التصرف، وصادقاً وكريماً ومجتهداً.
أُلقِيَت التهمة على كاميرون تريفيت البالغ من العمر 24 سنة، جرّاء قيادته المتهوّرة وامتناعه عن التوقف بعدما دهس كروكر.
وفيما ركّز كثيرون في الشرطة والبلدة على الصدمة التي عانتها الشرطية كروكر عندما حدّدت الضحية، أشارت إلى أن شقيقها وزوجته هما أكثر من يحتاج إلى الدعم والمواساة، بما أن المأساة استهدفت ابنهما، مؤكّدةً أنه لا يجب نسيان سامويل والتركيز عليها.

قد يعجبك ايضا