موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور: يارا.. قصة طالبة ماتت في الجامعة الألمانية

الإهمال حليف جميع الطلاب، لا فرق بين مدرسة حكومية أو جامعة خاصة، تختلف الوسيلة من ضرب مبرح يوجهه مُعلم لتلميذ في الصف الخامس الابتدائي، لأتوبيس جامعة يعود بالخلف من دون وعي فيدهس طالب، لتكون النتيجة في النهاية واحدة.. “توفي” متأثر بإصابته.

يارا طارق نجم، الطالبة بالفرقة الأولى بكلية الهندسة، توفيت أمس إثر اصطدام أحد أتوبيسات الجامعة الألمانية بالقاهرة بها أثناء وقوفها في ساحة الانتظار بالجامعة، لاستقلال الأتوبيس الخاص بتوصيل الطلاب إلى منزلهم.

“الناس اللي بتقول بتتعلموا بفلوسكو على الجامعات الخاصة.. خدوا الجديد وبنموت بفلوسنا بردو”، “تخيل أهلك يشتركولك في باص الجامعة علشان خايفين عليك تسوق في الطريق، فيقوم نفس باص الجامعة يخبطك وكمان وإنت جوه جامعتك”، تعليقات طلاب الجامعة الألمانية بالقاهرة على حادثة وفاة زميلتهم، بعدما دشنوا هاشتاج “GUC” لكتابة كل ما يتعلق بالجامعة”.

وانتقد الطلاب، البريد الإلكتروني الرسمي الذي أرسلته الجامعة للطلاب واعضاء هيئة التدريس، ونعت فيه الطالبة يارا معربة عن حزنها لعائلتها وأصدقائها.

ورد الطلاب، على الجامعة عبر “الهاشتاج”، “ملخص إيميل الجامعة.. إحنا أسفين يا باشا إحنا دوسنا بنتك.. هي ماتت وإحنا زعلانين والله.. قشطة مش عايز حاجة؟ يلا سلام”.

فيما أصدر اتحاد طلاب الجامعة الألمانية، قرارًا بوقف الأنشطة الطلابية على أن تحدد مواعيد أخرى للأنشطة الاجتماعية والترفيهية، ليصب تركيزه في الوقت الحالي على توفير حياة طلابية صحيحة آمنة للطلبة، وفقًا لبيان الاتحاد.

من جانبهم، أعلن طلاب الجامعة الألمانية اليوم، الإضراب عن الدراسة وتجمعوا في ساحة الجامعة، على أن يتوجهوا إلى مسجد السلام بمدينة نصر لأداء صلاة الجنازة على روح زميلتهم عقب صلاة الظهر، ودفن “يارا” في مقابر الوفاء والأمل.

قد يعجبك ايضا