موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

داعش يصل الى 500 مليون شخص حول العالم

أيقن العالم أن الضربات الجوية ليست كافية لردع تنظيم الدولة الإسلامية، فالمطلوب في زمن المعلوماتية، محاربة التنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي.
فموقع تويتر أطلق قبل أسابيع حملة من أجل تعليق عمل كل حسابات الدولة الإسلامية، وقد تمكن من وقف سبعمئة وتسعين حسابا، لكن الواقع على الأرض أخطر بكثير.

تقرير من ثمانية وستين صفحة لمعهد Brookings يشير إلى أن عدد حسابات الدولة الإسلامية يتخطى الخمسين ألف حساب، الغالبية المطلقة منها في سوريا والعراق، وتحديدا في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم.

لكن المفاجأة هي المملكة العربية السعودية، التي تضم وحدها سبعة وعشرين في المئة من مجمل الحسابات في العالم، ما يعني أن الدول الثلاث أي سوريا والعراق والسعودية تضم نصف حسابات تنظيم داعش على موقع تويتر، علما أن تغيير موقع الحساب يمكن أن يحصل بسهولة من خلال تقنية VPN التي يجيد استخدامها خبراء المعلوماتية.

الحسابات التي لها العدد الأكبر من المتابعين مرتبطة ببعضها البعض بشكل وثيق كما يبدو في الرسم، ومعدل كل حساب ألف متابع.

القسم الأكبر من الحسابات تم فتحه في النصف الثاني من عام ألفين وأربعة عشر، والنسبة الأعلى هي لشهر أيلول، أي بعد انطلاق الحملة الدولية لمقاتلة داعش، ما يعني أن مواقع التواصل التي خلقها الغرب، تحوّلت سلاحا ضده في الحرب على داعش.

المصدر: MTV

قد يعجبك ايضا