موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

إستعدادات عسكرية سورية ضخمة

شهد يوم أمس تكثيفاً ملحوظاً للطلعات الجوية التي نفذها سلاح الجو في الجيش السوري ضد عددٍ من مواقع المعارضة المسلحة شرقي العاصمة، ولا سيما في بلدة دير العصافير، التي كان لها الحصة الكبرى من الضربات الجوية والمدفعية التي استهدفت تجمعات وتحركات تنظيم «جيش الإسلام»، ما أدى إلى سقوط ما لا يقل عن ثلاثة قتلى وعشرة جرحى في صفوف مقاتليه.

وفي وقتٍ تجددت فيه الاشتباكات بالقرب من المتحلق الجنوبي من جهة حيّ جوبر، كان الجيش قد استهدف بضرباتٍ مركزة عدداً من المقارّ التابعة لـ«كتيبة حمزة بن عبد المطلب» في منطقة الزبداني بالريف الغربي للعاصمة.

إلى ذلك، تتواصل استعدادات الجيش في الريف الشمالي لمحافظة اللاذقية لإعادة السيطرة على بلدة سلمى، معقل المسلحين، حيث استهدف الجيش بعددٍ من الضربات الجوية والمدفعية تجمعات المسلحين في محيط البلدة وقرية الناجية.

كذلك، سقط يوم أمس قتلى وجرحى خلال الاشتباكات التي نشبت بين «حركة المثنى الإسلامية» (التي أعلنت في بيانٍ لها وقوفها إلى جانب «داعش» في الجنوب السوري، مستنكرة إطلاق الأحكام الشرعية بحقه) و«لواء المعتز بالله» التابع لـ«الجيش الحر»، في بلدة طفس بالريف الشمالي لدرعا.

قد يعجبك ايضا