موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قالت لزوجها عبر الهاتف: حبيبي تم طعني بالسكين

قتلت ربة منزل في الحادية والأربعين من العمر طعنا بالسكين في متنزه في سيدني عندما كانت تتكلم على الهاتف مع زوجها، بحسب ما كشفت الصحف المحلية.

وقد طعنت برابها آرون كومار الخبيرة في المعلوماتية من أصل هندي بالسكين عندما أخذت طريقا مختصرا للعودة إلى منزلها عبر متنزه باراماتا (غرب سيدني) مساء

السبت قرابة الساعة 21:30. وكشفت صحيفة “ديلي تيليغراف” أن كلماتها الأخيرة لزوجها في الهند كانت “حبيبي تم طعني بالسكين” قبل انقطاع المكالمة.

وعثر أحد المارة على الضحية بعيد الحادث. وهي نقلت إلى المستشفى لكن تعذر على الأطباء إنقاذها، إذ أنها كانت قد نزفت دما كثيرا.

وسرعان ما توجه زوجها الذي يعيش في الهند مع ابنتهما البالغة من العمر تسع سنوات إلى أوستراليا حيث أبلغ بوفاة زوجته.

وقالت شريكة الضحية في السكن إن برابها آرون كومار كانت تعمل لساعات متأخرة من الليل في أحيان كثيرة. وهي لم تكن تقبل أن يقلها أحد إلى المنزل. وهي أوصتها مرارا بعدم المرور عبر المتنزه ليلا.

وفي العام 2010، استهدفت سلسلة من الاعتداءات طلابا من أصول هندية. وقتل شاب في الحادية والعشرين من العمر طعنا بالسكين في ملبورن، ما أثار توترات بين البلدين لكن العلاقات قد تحسنت في ما بعد.

قد يعجبك ايضا