موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بوتين: كنا سنستخدم النووي

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وثائقي سيبث الاحد ان روسيا كانت “مستعدة” في اذار 2014 لاستنفار قواها النووية لو حصل تدخل عسكري غربي في شبه جزيرة القرم الاوكرانية التي ضمتها موسكو قبل عام.

وقال بوتين الذي نقلت قناة “روسيا 1” التلفزيونية العامة تصريحاته قبيل عرض الوثائقي مساء الاحد “كنا مستعدين للقيام بذلك”، مضيفا ان القيادة الروسية كانت مستعدة لمواجهة “المنعطف الاسوأ الذي كان يمكن ان تتخذه الاحداث”.

واوضح ان الجيش الروسي كان نشر في القرم بطاريات صواريخ دفاع ساحلية من طراز “باستيون” واسلحة من شأنها ردع اي بارجة اميركية كانت انذاك في البحر الاسود عن التدخل.

واضاف “انها بطارية الدفاع الساحلي الاكثر فاعلية حتى الان. وفي مرحلة معينة، ولافهام الجميع ان الدفاع عن القرم مؤمن، نقلنا هذه البطاريات الى هناك”.

وتابع بوتين في تصريحاته “كنا نجهل يومها” ما اذا كان الغرب سيتدخل عسكريا، “لذا، كنت ملزما اعطاء التعليمات الواجبة لقواتنا المسلحة (…) اصدار اوامر تتعلق بموقف روسيا وقواتنا المسلحة في كل الظروف”.

وروى الرئيس الروسي “تحدثت الى زملائنا (الغربيين) وابلغتهم انها اراضينا التاريخية، ان روسا يقيمون هناك، انهم في خطر واننا لا نستطيع التخلي عنهم”.

وقال ايضا “كان موقفا صريحا وواضحاة. ولهذا السبب، لا اعتقد ان احدا ما كان يرغب في اشعال نزاع عالمي”.

قد يعجبك ايضا