موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

خطوة غريبة للجيش الأميركي

أشار مسؤولون في الجيش الأميركي إلى أنهم سيسيّرون كتيبة عسكرية مسافة 1770 كيلومتر خلال ست دول أوروبية لإظهار دعم أميركا لحفائها وسط التدخل الروسي الأخير في أوكرانيا وإقليم القرم، في نزاع أدى إلى توتر في منطقة أوروبا الشرقية.

وأعلنت صحيفة “Stars and Stripes” التابعة للجيش عن هذه المسيرة لأول مرة، لتنشر تقريراً عنها في موقعها لاحقاً حيث قالت فيه إن هذه المسيرة “تشكل دليلاً واضحاً وثابتاً على تكاتف أمريكا مع قوات حلف شمال الأطلسي، كما تدل على استعداد الحلفاء على تسهيل عبور الأسلحة والقوات العسكرية بين حدودها.”

وستسير القافلة العسكرية من مركز للتدريبات العسكرية في أستونيا ولاتوانيا وبولندا ، وفقاً للتقرير، بعدها ستنتقل إلى لاتفيا وجمهورية التشيك حتى تصل مدينة فيلسيك الألمانية التي تبعد حوالي 64 كيلموتر عن الحدود التشيكية.

وتعد هذه الخطوة غير مألوفة في العادة، بالأخص مع معدات عسكرية ثقيلة مثل مركبات “Strykers” التي يبلغ وزن الواحدة منها 18 طناً، والتي تنقل في العادة بواسطة القطارات.

وهنالك خطوة أخرى غير اعتيادية للجيش الأميركي، إذ نقل 12طائرة مقاتلة من نوع “A-10″ إلى قاعدة عسكرية في ألمانيا، ونقل هذا الشهر أيضاً مئات الدبابات إلى لاتفيا حيث يتوقع أن تضم قريباً إلى ثلاثة آلاف من القوات البشرية القادمة من قاعدة فورت ستيوارت من جورجيا بأميركا.

قد يعجبك ايضا