موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أبو عزرائيل يتوعّد بطحن “الدواعش”

ألقت العديد من الصحف العالمية البارزة الضوء خلال الأيام القليلة الماضية على شخصية مقاتل عراقي يعرف باسم (أبو عزرائيل) أو رامبو العراق.

أبو عزرائيل؛ أستاذ جامعي في العقد الرابع من عمره، وهو بطل للعراق في لعبة التكواندو. وقد ترك عمله في الجامعة، والتحق بقوات الحشد الشعبي استجابة لنداء المرجع الديني السيد السيستاني، الذي دعا إلى مقاتلة داعش العام الماضي.

ويوصف أبو عزرائيل بأنه بطل معركة استعادة مدينة تكريت من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي الذي استولى عليها في شهر يونيو الماضي. وقد ظهر ابو عزرائيل راكبا دراجة هوائية يجول بها شوارع تكريت مستهزئا من داعش.

واحتلت أذهان الناس صورة أبو عزرائيل وهو يحمل الفأس على كتفيه أثناء القتال.

ويصفه بعض أنصاره أحياناً بـ(رامبو) المقاومة الإسلامية العراقية، وله خمس صفحات في موقع الفيسبوك، أقل صفحة حملت أكثر من تسعة آلاف معجب.

وتتحدث التقارير عن أن “أبو عزرائيل” يشكّل مصدر رعب وقلق بين أعضاء التنظيم الإرهابي ومسانديه في محافظة صلاح الدين, حيث رصدوا جائزة لمن يقتله أو يلقي القبض عليه. وقد ظهر في تسجيلات مصورة يتوعد أعضاء تنظيم داعش بطحنهم طحناً وأخذ الثأر منهم انتقاما لضحايا مجزرة (سبايكر).

ويذكر أن القوات العراقية تقترب من تحرير محافظة صلاح الدين، ومركزها مدينة تكريت، بالكامل.

قد يعجبك ايضا