موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذا هو مصير الداعية المصري الذي مزق نسخة من الإنجيل

أيّدت محكمة النقض في مصر، اليوم الأحد، حكما سابقا أصدرته محكمة جنح في القاهرة عام 2013 يقضي بسجن الداعية ومقدم البرامج الدينية أحمد محمد محمود عبد الله الذي يعرف باسم (أبو إسلام) لخمس سنوات، بعدة اتهامات من بينها ازدراء الأديان، اثر قيامه بتمزيق وحرق نسخة من الإنجيل خلال احتجاج على فيلم مسيء للإسلام نظم أمام السفارة الأميركية بالقاهرة في أيلول 2012.

وقضت محكمة جنح في القاهرة عام 2013 بمعاقبة أبو إسلام بالسجن لمدة 11 عاما بعد إدانته بثلاث اتهامات هي ازدراء الأديان السماوية، وتكدير الأمن والسلم العام، والسب والقذف، لكن محكمة استئناف خففت الحكم لخمس سنوات في وقت لاحق من نفس العام.

وقال مقيم الدعوى على أبو إسلام، نجيب جبرائيل محامي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لوكالة “رويترز” وقت صدور حكم الدرجة الأولى إن الحكم هو الأول من نوعه في تاريخ القضاء المصري فيما يتعلق بتهمة ازدراء الدين المسيحي.

قد يعجبك ايضا