موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور.. لن تصدّق أنّ هذه اللوحات رسمَها ضرير

أذهل الرسام الأميركي جون برامبليت العالم بإبداعاته المميزة والفريدة، بعد أن انتشرت لوحاته عالميًا، فيما يراها هو في مخيّلته فقط.

برامبليت هو رسام ضرير من دينتون في تكساس الأميركية، فقد حاسّة النظر منذ 13 عامًا بعد إصابته بمرض الصرع، والذي دفعه إلى الدخول بحالة نفسية صعبة وكآبة أدّت إلى انعزاله عن العالم من حوله.

ولكنّ برامبليت الذي كان يهوى الفن من قبل فقدانه البصر، بدأ يرسم بمحاولة للتواصل مع الخارج، واستخدم مخيّلته لاستمداد الأفكار وحاسّة اللمس لتمييز الألوان والأشكال، وأنتج عددًا كبيرًا من اللوحات الزيتية التي أظهرت وجوهًا ولوحات أخرى للطبيعة والحيوانات.

وبحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية، فإنّ معظم اللوحات أخذها من حوادث حصلت معه في حياته، ورسم لوحات لأشخاص لم يرهم من قبل مثل زوجته وابنه.

ويؤكّد برامبليت للصحيفة أنّ الرسم أعاد بناء حياته، لافتًا إلى أنّه يهتم بالفن من قبل إصابته بالعمى. كما أنّه يدرّس في ورشات عمل خاصّة بذوي الإعاقات، وقد حصل على ثلاث تنويهات رئاسية.

قد يعجبك ايضا