موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“داعش” يروّج لأكبر إصدار إعلامي.. لأقوياء القلوب فقط

نشرت صيحفة “إندبندنت” تقريرًا تحت عنوان “أنصار الدولة الإسلامية يروجون لأكبر إصدار إعلامي للتنظيم يصدر قريبا”.

وتقول الصحيفة إن الباحث المختص بشؤون مكافحة الإرهاب شارلي وينتر يؤكد أن أنصار التنظيم يروجون لإصدار جديد ينتظر أن تبثه مؤسسة “الفرقان”، الذراع الإعلامي “للدولة الإسلامية” على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتضيف أن إصدارات سابقة لمؤسسة الفرقان أثارت إدانات واسعة من جماعات حقوق الإنسان نظرا لما تحوي من مشاهد عنف وقتل بشعة منها مشهد قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي حرق حيا وهو داخل قفص حديدي.

وتنقل الصحيفة عن وينتر قوله “إن أنصار التنظيم في العالم العربي يروجون للإصدار الجديد ويقولون إنه ليس لضعفاء القلوب”، في إشارة لما يضم من مشاهد بشعة ويوصف بأنه أضخم إصدار للفرقان كما أن أنصار التنظيم في الغرب أيضا يناقشون موضوع الإصدار الجديد ويتناقلون تغريدات زملائهم العرب.

ورغم ذلك تقول الصحيفة إن الحسابات التى بثت هذه الأقوال ليست هي الحسابات التى تستخدمها مؤسسة الفرقان لبث المقاطع الخاصة بها لذا تضع احتمالا بأنه ربما تكون مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

وتضيف أن أغلب التوقعات تصب في أن الإصدار الجديد سيكون امتدادا لسلسة إصدارات “صليل الصوارم” التي نشرتها مؤسسة الفرقان خلال العام الماضي وضمت 4 إصدارات تضمنت مشاهد لمعتقلين يحفرون قبورهم بأيديهم ومذابح لألاف الجنود العراقيين.

(إندبندنت)

قد يعجبك ايضا