موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ماذا يجري في اليمن؟

سيطر المسلحون الحوثيون على قاعدة العند العسكرية القريبة من عدن، حيث يقيم الرئيس عبد ربه منصور هادي، منذ خروجه من العاصمة صنعاء.

وأفاد عدد من السكان أن المسلحين الحوثيين، مدعومين بقوات الجيش الموالية لهم، تقدموا نحو مدينة عدن الساحلية، وهم على بعد 40 كيلومترا منها.

وأشارت مصادر لوكالة الناضول ان السيطرة على القاعدة تمت دون مقاومة وبمساعدة الرئيس المخلوع قوات علي عبد الله صالح، فيما أكد مراسل الجزيرة أن الحوثيين يلقون مقاومة عنيفة في الضالع القريبة أيضا من عدن.

وقال مسؤولون يمنيون لوكالة “أسوشيتد برس” إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي غادر منزله في عدن إلى جهة مجهولة.

بدورها نقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر أمني في الرئاسة اليمنية أن الرئيس هادي غادر عدن متوجها إلى خارج البلاد، وهو مانفته مصادر أخرى أكدت لـ”رويترز” أن هادي لم يغادر المدينة.

وقال مراسل الجزيرة في عدن عثمان البتيري، إن الفوضى تسود الأوضاع في عدن، حيث يتزاحم الناس ويسمع إطلاق النار، مشيرا إلى ان الحوثيين قد يدخلوا المدينة خلال ساعات.

وذكرت مصادر أن السعودية تحرك معدات عسكرية ثقيلة تضم مدفعية إلى مناطق حدودية مع اليمن ما يزيد مخاطر دخول المملكة في الصراع القائم هناك.

وأكد مسؤولون أمريكيون الثلاثاء 24 مارس/آذار أن المدرعات والمدفعية التي تحركها السعودية قد تستخدم لأغراض هجومية أو دفاعية.

ووصفت نفس المصادر حجم الحشد العسكري السعودي على حدود اليمن “بالكبير” قائلة إن السعوديين ربما يستعدون لشن ضربات جوية للدفاع عن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إذا هاجمه الحوثيون.

وقال مسؤول أمريكي آخر إن واشنطن حصلت على معلومات استخباراتية عن الحشد العسكري السعودي دون تحديد موقعه أو حجمه.

قد يعجبك ايضا