موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

لماذا يعتبر تحطم الطائرة الألمانية مفاجئاً؟

يعتبر تحطم طائرة تابعة لخطوط “Germanwings” الألمانية فوق جبال الألب جنوب فرنسا، حادثاً مفاجئاً جداً نظراً لتاريخ هذه الشركة الحافل والخالي من أي حوادث رهيبة كهذه.

وأفادت صحيفة “تايم” ان الطائرة المتحطمة، وهي من طراز “إيرباص A320″، خضعت لفحص تقني قبل يوم واحد من تحطمها، وهي من أكثر أنواع الطائرات أماناً وسلامة في أيامنا الحالية.

ولفتت إلى أن شركة Germanwings تعتبر في واحدة من أبرز شركات الطيران التي لديها سجل سلامة لافت، ولكن مع ذلك انتهت الرحلة من أسبانبا إلى ألمانيا بمأساة فقتل 150 شخصاً على متنها.

وشددت على أن كل من يعلم بهذه الكارثة يفاجأ نظراً لتاريخ شركة الطيران هذه الحافل والخالي من الحوادث الكبيرة.

وأوضحت انه منذ تأسيسها بالعام 2002، لم تشهد هذه الشركة التي تتخذ من كولونيا مقراً لها، أي كارثة جوية كبيرة، كما ان تاريخ السلامة والأمان للشركة الأم لها وهي “لوفتهانزا” الألمانية هو من بين الأفضل، إذ انها تحتل المركز 12 بين 60 شركة طيران أخرى رائدة.

وذكرت ان آخر مرة تعرضت فيها طائرة “لوفتهانزا” لحادث مميت كانت في العام 1993، يوم لم تهبط الطائرة على المدرج وقتل شخصان على متنها نتيجة احتراقها.

وأشارت إلى أن الشيء الوحيد اللافت والمثير للقلق في تاريخ وأخبار الطائرة المنكوبة، هو عمرها إذ انها تحلق في الخدمة منذ 24 سنة، في حين أن عمر الطائرات لإيقافها عن العمل هو عادة بين 25 و30 سنة.

وشددت على أن طراز هذه الطائرة وهو A320، له سجل أمان وسلامة طويل ومذهل، مضيفة إن معدل الحوادث المميتة التي تعرضت لها الطائرات من طراز “A320″ و”A321″ و”A318″ و”A319” لكل مليون رحلة بالعالم بين الـ1953 و2013 هو 0.4 فقط.

وختمت بالإعراب عن الأمل في معرفة سبب تحطم الطائرة المفاجئ، بعد العثور على صندوق أسود وإن كان متضرراً بعض الشيء.

قد يعجبك ايضا