موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بعد حادثة “الألمانية”.. إجراءات حماية جديدة على الطائرات

بعد الحادثة المميتة التي تعرضت لها طائرة تابعة لشركة “Germanwings” جراء قيام مساعد قائد الطائرة بإخراج الجميع من حجرة القيادة وترك الطائرة لتتحطم في منطقة جبلية، بدأت شركات الطيران في العالم تعيد النظر في قوانين السلامة المعتمدة وبخاصة تلك المتعلقة بحجرة القيادة وعدد الأشخاص الذين يتوجب عليهم ملازمتها طيلة فترة الطيران.

وأفاد موقع “ماشابل” عن قيام شركات الطيران النروجية والكندية و”إيزي جيت” بالإعلان عن عزمها تغيير السياسات والقوانين المعتمدة ليصبح من الواجب أن يتواجد شخصان من طاقم الطائرة في حجرة القيادة طيلة الوقت.

وأوضح أنه في حال مغادرة قائد الطائرة لحجرة القيادة، بغية الدخول إلى الحمام أو لأي مكان آخر داخل الطائرة، لا بد أن تحلّ مكانه في حجرة القيادة مضيفة طيران أو أي شخص من طاقم الطائرة إلى أن يعود.

ويشار إلى أنه تبين أنّ في حادثة الطائرة الألمانية، ترك مساعد قائد الطائرة أندرياس لوبيتز بمفرده في حجرة القيادة فيما أخذت الطائرة من طراز “Airbus A320” تهوي إلى أن تحطمت في جبال الألب جنوب فرنسا.

وتبين من التسجيلات التي حفظها الصندوق الأسود أن قائد الطائرة كان يدق برفق في البداية على باب حجرة القيادة قبل أن يحاول فتحه بالقوة من دون أن يستجيب مساعده الذي تأكد أنه كان يتنفس بطريقة طبيعية ما يعني أنه كان على قيد الحياة ويرجح انه امتنع عن قصد عن فتح الباب.

ويذكر أنّ القوانين الأميركية تقتضي وجود شخصين دائماً في حجرة القيادة، خلافاً لغالبية الشركات الأوروبية التي لا تعتبر ذلك امراً واجباً.

وكانت الطائرة الألمانية تحطمت ما أسفر عن مقتل 150 شخصاً عل متنها، مع العلم أن هذا أول حادث يسجل في تاريخ شركة الطيران هذه منذ تأسيسها بالعام 2002.

قد يعجبك ايضا