موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“عاصفة الحزم” تواصل القصف والحوثيون يخسرون مواقع في الجنوب

واصلت طائرات التحالف الخليجي العربي عملية “عاصفة الحزم”، الجمعة، بقصف مواقع تابعة لجماعة “أنصار الله” في العاصمة صنعاء، فيما شرعت قوات موالية للرئيس عبد ربه هادي يدعمها مسلحو قبائل في توسيع دائرة صدامهم مع قوات الحوثيين في المحافظات اليمنية الجنوبية في اشتباكات دارت بين الجانبين بالأسلحة الثقيلة.

وقال سكان في العاصمة صنعاء إن طائرات حربية للتحالف قصفت منطقة بالقرب من المجمع الرئاسي في العاصمة اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، فجر يوم الجمعة، إضافة إلى ضربات وجهتها طائرات التحالف لمنشأة عسكرية صاروخية، ومنشآت عسكرية أخرى تابعة

للرئيس السابق علي عبدالله صالح المتحالف حاليا مع الحوثيين.

وعلى صعيد التطورات الميدانية على الأرض، خسر الحوثيون وحدات عسكرية موالية لهم ومعسكرات جنوبي اليمن، إثر مواجهات مع قوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن ومناطق أخرى، في حين تمرد جنود اللواء 35 على قائدهم الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح في محافظة تعز، معلنين مناصرتهم لقوات الرئيس هادي.

وشهد ليل أمس اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين مسلحي القبائل والقوات الموالية للرئيس هادي في هجمات على معسكرات الحوثيين في مناطق متفرقة من اليمن، ولاسيما منطقة قانية بين مأرب والبيضاء شرقي صنعاء. كما حاصر المسلحون عناصر من القوات الخاصة كانوا يحاولون الفرار من محافظة لحج، شمالي عدن.

وسيطرت قوات موالية لهادي على معسكر اللواء (31) مدرع في منطقة بئر أحمد غربي عدن، إثر مواجهات قتل فيها نحو عشرين شخصا جلهم من الحوثيين.

ودارت اشتباكات عنيفة بين اللجان الشعبية ومسلحي “المقاومة الجنوبية” من جهة، والحوثيين وجنود من اللواء (39)، الموالي للحوثيين، في معسكر اللواء منطقة خورمكسر بعدن. وقالت مصادر عسكرية وشهود إن الموالين لهادي سيطروا على أجزاء من المعسكر.

كما نشبت اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، مساء أمس، في مديرية دار سعد شمالي بين اللجان الشعبية الموالية لهادي وعناصر من الحراك الجنوبي من جهة، وقوات خاصة موالية لصالح والحوثيين من جهة أخرى.

كانت القوات المؤيدة للرئيس هادي استعادت المطار ومعسكرات بينها مقر القوات الخاصة من الحوثيين والقوات الموالية للنظام السابق إثر اشتباكات دامية. كما استعاد الموالون لهادي، أمس، مدينة الحوطة بلحج، وأفادت أنباء بسيطرتهم على قاعدة “العند” التي تبعد 60 كيلومترا شمالي عدن.

قد يعجبك ايضا