موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

عسيري: هذا ما على ايران فعله.. و”نقطة على السطر”

رأى السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري، ان “عاصفة الحزم” حققت كل ما يتمناه أي عربي وأي يمني وهي أحدثت شللاً لكل من فكر بإغتصاب اليمن وإبعاده عن محيطه، وستبقى محصورة في اليمن.

وقال في حديث لقناة “المستقبل”: هناك إجماع شبه دولي للعملية العسكرية وهي حصلت على تأييد واسع وهي تعمل لإستعادة حرية اليمن الذي تمّ إغتصابه، و من يريد لوم المملكة عليه أن يحلل السنوات الطويلة التي عملت فيها على جمع شمل اليمنيين.

وتابع عسيري: حكمة الملك سلمان وتواصله حتى اللحظات الأخيرة لتفادي العملية العسكرية تجعلنا نحتاج إلى كلمات مسؤولة وليس إلى أبواق رخيصة، والمملكة لا تحارب وحدها وهي تقود التحالف الدولي لإستعادة الشرعية اليمينية إلى أصحابها، مضيفاً بأن اليمن هو جار المملكة وهي لم تتخلى يوماً عن دعم إستقراره سياسياً وتنموياً ومع الأسف بعض أبنائه إغتصبوا السلطة.

وأضاف: المطلوب من إيران أن تسمع النصيحة السعودية وأن تعيد النظر في سياساتها وتدخلاتها في المنطقة والتي ذهب ضحيتها اليمنيون، ويجب الا تتدخل بأي شأن عربي و”نقطة على السطر”.

وأشار الى ان “القمة العربية” وافقت بالإجماع على الذي حصل وشرعية العمل وموضوعيته قدّره اليمنيون وكذلك المجتمع، والقوة العربية المرجوة ستكون فعالة لتحارب الإرهاب والتطرف لكنها لا زالت في خطواتها الأولى بانتظار وضع خطة العمل المشتركة.

وعن الشأن اللبناني قال عسيري: يؤسفني أن اسمع أن المملكة هي من تعطل الإنتخابات الرئاسية اللبنانية وهناك من ترك البلاد بلا رئيس لأكثر من 11 شهراً، والمملكة لا تفرض أحداً على اللبنانيين ورأينا حكومة منتِجة وفعالة لكن حان الوقت لإتخاذ قرار لبناني لإنتخاب رئيس للجمهورية، كما نبارك ما يُجمِع عليه اللبنانيون سواء ما يجمع بين المسلمين أو بين المسيحيين.

ووصف عسيري العلاقة بين المملكة وروسيا بالتاريخية، إنما خطاب الملك سلمان كان واضحا خاصة عن معاناة الشعب السوري الذي يُقتَل بالسلاح الروسي.

قد يعجبك ايضا