موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مرض جلدي مميت يأكل أجساد مقاتلي “داعش”

كشفت صحيفة “ميرور” البريطانية عن “إصابة مقاتلي تنظيم داعش بمرض جلدي مُميت يأكل الأجساد، ويعرف بالليشمانيات”، لافتةً إلى “تسجيل ما يصل إلى 100 ألف حالة إصابة في صفوفهم”.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ “المرض آخذ في الإنتشار بسرعة بين عناصر التنظيم بفعل الكثافة السكانية، وتدهور مستوى النظافة بنسبة عالية”، مبينةً أنّ “المرض يسبب جروحاً مفتوحة كبيرة تأكل في اللحم، ويصبح الأمر مميتاً ما لم يعالج بالأدوية البسيطة”.

وأضافت الصحيفة إنّ “الأشخاص الذين يعيشون فى الرقة في سوريا يواجهون الخطر الأكبر، وقد حاول الأطباء من منظمة أطباء بلا حدود غير الحكومية، احتواء المرض في بدايته لمنعه من التفشي، لكنّهم غادروا منذ تأسيس داعش لدولة الخلافة المزعومة، وأغلقت المراكز الطبية الأخرى بعد هرب الطواقم الطبية خوفاً من العنف”.

(Mirror)

قد يعجبك ايضا