موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

العثور على إمام سوري معارض مقتولا في لندن

عُثر صباح أمس الثلاثاء على الشيخ المعارض للنظام اللسوري، عبد الهادي العرواني، مقتولا بالرصاص داخل سيارته في لندن، وبدأت شرطة إسكوتلنديارد تحقيقها في ملابسات الحادث.

وأشارت وسائل إعلام بريطانية إلى أنه عُثر على العرواني الساعة 11:15 صباحاً في حي “ويمبلي” بشمال لندن، غارقا بدمه داخل سيارته “فولكسفاجن باسات”، فتم استدعاء طائرة إسعاف لنقله، “لكنه فارق الحياة بعد 33 دقيقة تقريباً”، بحسب شرطة إسكوتلنديارد التي طلبت تشريح جثته.

ولم توضح وسائل الاعلام ما إذا كان العرواني مقيما في حي “ويمبلي”، حيث عثروا عليه قتيلا، أو إذا ما سمع أحد من السكان أو المارة صوت إطلاق الرصاص عليه.

وطوقت الشرطة، ولا تزال، المكان الذي عثرت فيه على السيارة الشيخ الداكنة اللون، وأغلقت دورياتها الطرق المحيطة بتقاطع شوارع تقف عنده سيارته، بينما يتواصل التحقيق.

يُذكر أن العراوني هو معارض سوري عمره 48 عاما وكان إماماً في السابق لمسجد “النور” في حي “أكتن” بغرب لندن.

قد يعجبك ايضا