موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

فضيحة مدوية: ما دور بعض عناصر الدفاع الوطني بسيارات حمص المفخخة؟!

كشف الاعلامي وفيق لطف عن فضيحة مدوية ابطالها بعض عناصر قوات الدفاع الوطني ودورهم في تمرير السيارات المفخخة إلى مدينة حمص في ظل تلطيهم خلف عباءة قوات الدفاع التي تؤازر الجيش السوري على ميادين مختلفة.

وكشف “لطف”عن وجود إشتباكات بين وحدات من الجيش السوري من جهة، وهذه المجموعات من جهة اخرى في المدينة على خلفية كشف تورطهم في المفخخات، إذ قال عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”: “لا يخفى على الكثير من أهالي حمص الشرفاء ما جرى ويجري حاليا من اشتباكات بين الجيش العربي السوري وبين الخونة واللصوص من المنتسبين للدفاع الوطني والتي أسفرت عن مقتل بعض اللصوص وجرح عدد من أبطال الجيش العربي السوري”.

وتابع: “للأسف لم يعد بالامكان التستر على هذا الموضوع حيث تم التأكد من أن هذه المجموعات المنتمية للدفاع الوطني تقوم بتفخيخ السيارات وتفجيرها في أماكن تواجد محلات الصاغة وذلك لسرقة الذهب أثناء الفوضى”.

واضاف: “كما تقوم باختطاف أشخاص من حي الزهراء والأرمن وطلب فدية كبيرة من أهالي المخطوفين.. والمجموعات هي :

مجموعة أبو علي سلامة
مجموعة أيهم شبيب
مجموعة الميهوب الابن أبو جعفر

وفي منشور آخر، أكد “لطف” ان الهدف من ما كشف ليس التعرض لقوات الدفاع إنما لبعض المخربين قائلاً: “أشرت في المنشور السابق عما يقوم به بعض الخونة واللصوص، وقد أكدت أنهم ينتمون للدفاع الوطني ولم أقل أتهم الدفاع الوطني وانما المندسين في صفوفه والذين يستغلون سمعته ليسرقوا ويقتلوا دونما حساب”.

وكانت حمص قد شهدت موجة تفجيرات مفخخة اودت بحياة مئات المدنيين لا سيما تفجيرا المدارس فبل اشهر في المدينة، حيث اتهمت يومها جهات بالتراخي لا بل التورط فيما يجري، في وقت كانت مظاهرات قد خرجت ضد محافظ المدينة.

قد يعجبك ايضا