موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

كارثة “جيرمان وينغز” تابع.. مساعد الطيار حاول اسقاطها في رحلة الذهاب

أعلن تقرير المكتب الفرنسي للتحقيقات والتحليل أن مساعد طيار الرحلة “إيه 320” التابعة لشركة “جيرمان وينغز” التي تحطمت في فرنسا في آذار الماضي وأوقعت 150 قتيلاً، كان “جرب” عملية الهبوط، لكن دون “تأثير ملحوظ” خلال رحلة الذهاب من دوسلدورف إلى برشلونة.

وأضاف التقرير التمهيدي أن مساعد الطيار اندرياس لوبيتز أطلق في رحلة العودة بين برشلونة ودوسلدورف عملية الهبوط “عمداً” انتهت بالاصطدام بجبال الألب الفرنسية.

وأشار التقرير الذي استند إلى تسجيلات الصندوقين الأسودين للطائرة أن لوبيتز “كان لوحده في قمرة القيادة”، و”قام عمداً بتوقيف العمل بالطيار الآلي ليوجه الطائرة نزولاً حتى اصطدامها” بالجبل.

وجاء في التقرير أن مساعد الطيار “لم يفتح باب قمرة القيادة” خلال عملية الهبوط رغم النداءات المتكررة للطيار الذي خرج من القمرة و”الضرب على باب القمرة”.

وعلق مدير المكتب ريمي جوتي أمام صحافيين أن مساعد الطيار “جرب العملية نفسها” خلال رحلة الذهاب بين دوسلدورف وبرشلونة.

وأضاف التقرير أنه “تم تسجيل خيارات مؤقتة عدة للارتفاع عند علو مئة قدم تقريباً، وذلك خلال هبوط الرحلة السابقة بينما كان الطيار لوحده في قمرة القيادة”.

وأوضح جوتي أن هذه الخيارات التي تعتبر أكثر من المعتاد تمت “بعدما أعطى برج المراقبة الأمر بالهبوط وبعدما بدأت الطائرة الهبوط”، ولم يكن لها “أي تأثير ملحوظ”.

قد يعجبك ايضا