موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هدنة وشيكة في اليمن.. بشروط

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن المملكة ناقشت مع الولايات المتحدة إمكانية بدء هدنة إنسانية في اليمن تستمر 5 أيام، “شريطة أن يلتزم بها الحوثيون وحلفاؤهم”.

وأضاف الجبير، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأميركي، جون كيري، في الرياض، أن الهدنة من شأنها السماح بدخول مزيد من المساعدات إلى البلد الذي يشهد قتالا بين الحوثيين، والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأردف أن الهدنة سيتم إعلان تاريخ دخولها حيز التنفيذ “قريبا”، لكنه شدد على أن “نجاح الهدنة يعتمد على استعداد الحوثيين لاحترام وقف إطلاق النار وألا يقوموا بأعمال عدوانية في اليمن”.

وقال الجبير إن السعودية أرسلت مساعدات إلى اليمن بقيمة 274 مليون دولار، لكنه أكد أن هذا “غير كاف”، مشيرا إلى أن الهدنة ستسمح بإرسال المزيد.

كيري يرحب

ورحب كيري بالمبادرة السعودية لوقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن “الأطراف تبحث موعد بدء الهدنة”. ودعا جميع الاطراف في اليمن، لاسيما المتمردين الحوثيين الى القبول بوقف اطلاق النار المؤقت الذي أعلنت السعودية انها “تفكر به”.

وقال كيري: “ندعو بقوة الحوثيين واولئك الذين يدعمونهم … الى استخدام كل نفوذهم لعدم تفويت هذه الفرصة لتوفير احتياجات الشعب اليمني وايجاد حل سلمي للمضي قدما في اليمن”.

وقال كيري انه لا يوجد اي حديث مع الطرف السعودي حول مسألة ارسال قوات برية الى اليمن، وذلك بعد ان طلبت السلطات اليمنية المعترف بها دوليا التدخل بريا ضد المتمردين الحوثيين. وتابع: “لا السعودية ولا الولايات المتحدة يتحدثان مع بعضهما عن ارسال قوات برية الى اليمن”.

وتقود السعودية منذ نحو شهر ونصف، تحالفا عربيا ضد الحوثيين في اليمن، يشن غارات جوية على تجمعات ومقار الجماعة التي تنفذ تمردا ضد الحكومة منذ ايلول الماضي.

قد يعجبك ايضا