موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تفاصيل: الجيش السوري يوجه ضربة أمنية كبيرة للمسلحي

وجّه الجيش السوري ضربة أمنية وعسكرية جديدة للجماعات المسلحة المنضوية تحت راية القاعدة.

ميدان الجيش هذه المرة كان حلب حيث قُتل المسؤول العام لـ”كتائب أبو عمارة” التابعة لما يسمى “الجبهة الشامية” في المدينة عبد الكريم العبد الملقب بـ”أبي الفوز” والمسؤول الميداني محمد العيسى الملقب بـ”أبي محمود الجبلي” وما لا يقل عن 15 مسلحاً، وجرح عشرات آخرون جراء استهداف سلاح الجو السوري أحد مقراتهم ومخازن الذخيرةٍ التابعة لهم قرب حي كرم القاطرجي في حلب.

وبدوره، أقر “المرصد السوري” بمقتل ما لا يقل عن 40 مسلحاً من “كتائب” تابعة “للجبهة الإسلامية”، من بينهم 3 قياديين جراء ما قال إنه “قصف ببرميل متفجر أعقبه قصف بصاروخ من الطيران الحربي استهدف مقرهم في حي الشعار بمدينة حلب”، مشيراً إلى أن عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، ووجود أنباء عن مفقودين تحت الأنقاض”.

وإعتبرت الضرية “أمنية” خاصة وانها جاءت اثناء إنعقاد إجتماع لهؤلاء ما يفسر ان الجيش حصل على معلومات امنية بهذا الشان ونفذ إستهدافه على اساسها.

قد يعجبك ايضا