موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“البغدادي” يختار صيني من الأيغور لمواجهة “لبيك يا حُسين”

أعلن العراق رسميا اليوم بدء عملية عسكرية لتحرير محافظة الأنبار بغرب البلاد من قبضة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وفي مؤتمر صحافي بثه التلفزيون الرسمي، قال أحمد الأسدي وهو الناطق الرسمي باسم مقاتلي الحشد الشعبي الذين يشاركون في العملية إن العملية أطلق عليها اسم “لبيك يا حسين”.

وكان “داعش” قد تقدم قبل ايام مسيطراً على مدينة الرمادي عاصمة القضاء الواقع على الحدود مع سوريا.

بدورها أفادت معلومات صحفية أن “زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي دخل الى نينوى قادماً من الرقة السورية برفقة قياديين عرب واجانب، وأجرى تغييرات في قادة التنظيم إذ اسند مهام العمليات القتالية في الانبار الى شخص يحمل الجنسية الصينية.

واوضحت ان قيادي في “داعش” هو من الايغور كان يتولى المهام الامنية سابقا على الاجزاء التي يسطير عليها التنظيم في الفلوجة وهيت والقائم والحدود العراقية السورية”.

وأوضحت المعلومات أن “البغدادي أجرى تغييرات على ما يسمى الولاة وأناط مهام جديدة لعدد من عناصر التنظيم وعزل عدد من القادة الميدانيين في نينوى، دون معرفة الاسماء التي عزلها البغدادي”.

قد يعجبك ايضا