موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

كتائب «حزب الله» في العراق تعتقل المئات من مسلحي «داعش» في الأنبار

عرضت قناة “الميادين” صوراً تعرض للمرة الأولى عن أسر كتائب “حزب الله العراق” لمئات المقاتلين من مسلحي تنظيم “داعش” خلال عملية أمنية واسعة في محيط مدينة الرمادي.

وقد أعلنت الكتائب عن اعتقال المئات من عناصر التنظيم من غير العراقيين في محافظة الأنبار، مؤكدة محاصرة مدينة الرمادي من ثلاثة محاور.

وقالت الكتائب في بيان لها إنها “وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية نفذت عمليات في محيط الرمادي أسفرت عن اعتقال مئات المسلحين من غير العراقيين”، مضيفة أنه “بعد العملية أصبحت الرمادي محاصرة من ثلاثة محاور، من الشرق الخالدية ومن الجنوب الطاش ومن الغرب الكيلو ٣٥”.

كما أعلنت كتائب “حزب الله العراق” عن سيطرتها على مناطق قرى المجر والبو مرعي والعنكور الاولى والثانية وقتل وأسر المئات من عناصر “داعش” في محيط مدينة الرمادي.

واشارت الكتائب الى أنه “تم تأمين وتحصين منطقة الخالدية ضد “داعش”، لما تمثله هذه المنطقة من أهمية استراتيجية للدفاع عن مناطق مهمة أخرى، وتم إيقاف العدو أيضاً على مشارف حصيبة”، مضيفا انه “بعد دراسة منطقة العمليات تم التخطيط لفتح جبهة اشتباك واسعة على العدو بالرمادي تمتد من بحيرة الحبانية حتى الكيلو 18 و35 اي ما يقارب 40 كيلو مترا ، يضاف اليها الجانب الشرقي أي مشارف حصيبة ومن الجانب الشمالي ناظم الثرثار والتقسيم”.

وأكدت ان “الرمادي اصبحت قاب قوسين أو أدنى من التطويق التام وتكون قواتنا قد انتقلت من مرحلة الدفاع والتثبيت الى مرحلة الهجوم والتطويق”، مشيرة إلى ان الكتائب “تجهِّز القطعات بالطائرات المسيرة والأسلحة النوعية استعدادا لمعركة استعادة الرمادي من سيطرة “داعش””.

قد يعجبك ايضا