موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الجولاني للجزيرة: حسم المعركة يكون في دمشق

أشار أمير جبهة “النصرة” الارهابية أبو محمد الجولاني في حديث لقناة “الجزيرة”، إلى أن “المناطق التي “تحررت” مؤخراً تعتبر خطوط دفاع أولى لمناطق الساحل التي يهتم فيها النظام دون غيرها”.

ورأى الجولاني أن “حسم المعركة في سوريا يكون في دمشق وليس في القرداحة”، وأضاف: “اذا قرر العلويون البراءة من الرئيس السوري بشار الأسد وعادوا إلى صدر الإسلام ننسى كل الثارات السابقة”، قائلاً: “كل الجنود الذين فروا من النظام وسلموا أنفسهم إلينا أطلقنا سراحهم” حسب تعبيره.

واضاف أما بالنسبة إلى المسيحيين: لهم مميزات في ظل الحكم الإسلامي، لافتاً إلى أنهم في الغالب يقفون إلى جانب النظام، و”نحن لا نحملهم ما تقوم به أميركا أو الأقباط في مصر”.

ورداً على سؤال، قال: “نحن لا يهمنا ما يقوله الغرب الذي يريد الحفاظ على النظام الحالي وأن تظل الشام محكومة من قبل أقلية”، لافتاً إلى أننا “نحن لا نكفر عموم المسلمين والإتهامات بأننا تكفريين شائعة”.

من ناحية أخرى، أعلن أن جبهة “النصرة” لا تتلقى الدعم من أي دولة وليس لها إرتباط بأي جهة إستخباراتية خارجية، قائلاً: “نحن أصلاً لا نفتح مجال لذلك”.

قد يعجبك ايضا