موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تعرّتا داخل مسجد وقبّلتا بعضهما!

تعرت ناشطتان من حركة “فيمن” داخل صومعة مسجد حسان التاريخية في الرباط حيث ضريح الملكين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني، احتجاجا على أوضاع المثليين في المغرب.

ودخلت الناشطتان في وقت مبكر الى ساحة المسجد التاريخي وأقدمتا في أقل من نصف دقيقة، على نزع ملابسهما العلوية كاملة فظهرت على صدريهما عبارة “ان غاي وي تراست” كما قامتا بتقبيل بعضهما.

وصومعة حسان من أبرز المباني التاريخية في العاصمة المغربية شيدت بين 1197 و1198، وأدرجتها منظمة اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي في تموز 1995.

وقالت احدى الناشطات المقربات من حركة “فيمن” لفرانس برس ان “الحدث تم التحضير له منذ الصيف الماضي وانتظرت ناشطات فيمن اللحظة المناسبة للقيام بالخطوة احتجاجا على أوضاع المثليين في المغرب والعالم الإسلامي”.

قد يعجبك ايضا