موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بعد أن تعرّيتا في باحة المسجد.. هذا كان مصيرهما في المغرب

قامت السلطات الأمنية المغربية بتوقيف ناشطتين فرنسيتين من حركة فيمن، كانتا قد تعريّتا في باحة صومعة حسان التاريخية بالعاصمة المغربية الرباط، ونشرتا صورهما ومقطع فيديو تظهران فيه وهما تقبلان بعضهما، في خطوة أرادتا من خلالها، ‘الدفاع عن مثليي الجنس بالمملكة’.

وقد أعلنت وزارة الداخلية المغربية مساء أمس الثلاثاء ترحيل الناشطتين الفرنسيتين بعد أن حققت معهما، كما أصدرت قرارًا يمنعهما من الدخول مجددًا إلى المغرب، فيما أكدت حركة ‘فيمن’ أن الناشطتين زارتا المغرب في مهمة خاصة للتضامن مع مثليي الجنس، بمبرّر أن ‘المغرب لا يمنح هذه الفئة حقوقها’.

هذا الاحتجاج الذي قامت به الناشطتان، يأتي ردًا على متابعة القضاء المغربي قبل أسابيع قليلة، لشخصين في مدينة أكادير الجنوبية بتهمة ‘الشذوذ الجنسي’، إذ يعاقب القانون المغربي على هذا السلوك بالسجن النافذ من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات، وغرامة تصل إلى 100 دولار.

قد يعجبك ايضا