موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور: تمثال السيدة العذراء يرتفع مجدداً على أحد قمم معلولا…

احتفلت بلدة معلولا الواقعة في منطقة القلمون السورية الحدودية مع لبنان بعد ظهر اليوم بوضع تمثال جديد للسيدة العذراء بدل ذلك الذي دمر خلال سيطرة مقاتلي المعارضة على البلدة في ايلول 2013.

وحضر الاحتفال في وسط ساحة الجرة الرئيسية للبلدة عشرات العائلات مصطحبين اطفالهم معهم ومحافظ ريف دمشق حسين مخلوف وبطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام وسفير سوريا المعتمد في لبنان علي عبد الكريم وسط حضور امني وعسكري كثيفين.
وحول الساحة التي تزينت بالاعلام وتصدرتها صورة عملاقة للرئيس السوري بشار الاسد بدت شوارع البلدة التي كانت قبلة للسياحة الدينية لمسيحيي الشرق الاوسط، وشققها خالية من سكانها الخمسة الاف الذي هجروها الى اماكن اكثر امنا في العاصمة، كما بدت رفوف متاجرها شبه خالية من البضائع.
ورفع في ختام الاحتفال الذي تخلله القاء بعض الكلمات واقامة الصلاة الستار عن تمثال السيدة العذراء مرتدية ثوبا ابيض يعلوه رداء ازرق وهي ترفع يديها الى الاعلى متضرعة.
ويقول النحات بهيج الخوري الذي قام بصنع التمثال من مادة الفيبروغلاس المسلح “لقد قمت بصنع التمثال ليكون رسالة سلام تعم على بلدة معلولا الاثرية التي لا مثيل لها”.
وتم تركيب التمثال الذي يبلغ ارتفاعه 330 سنتم وعرضه 150 سنتم ويزن نحو 150 كيلوغراما على القاعدة القديمة للتمثال السابق والذي كان يعلو احد قمم البلدة بالقرب من دير ما سركيس الاثري، بحسب الخوري.
وتقول ماري حداد (35 عام) “كانت للتمثال السابق الذي نصب في السابع من ايلول 2005 قيمة كبيرة لدى اهل معلولا قبل ان يتم تدميره على يد المسلحين لدى اجتياحهم المدينة للمرة الثانية في كانون الاول 2013”.
وتقول الصيدلانية ساميا من سكان بلدة معلولا “ان التمثال كان يعني لي الحماية وبفقدانه شعرت بفراغ كبير”.
وتضيف هذه السيدة ذات الشعر البني القصير “لقد عادت معلولا الى سابق عهدها مع عودة التمثال” رغم الدمار الذي يخيم على اجزاء كبيرة من البلدة.

قد يعجبك ايضا