موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

«داعش» يصدر «فتاوى شاذة» في العراق وسوريا بمناسبة حلول شهر رمضان

قال ناشطون سوريون من حملة “معا لفك الحصار عن دير الزور”، في موقع “فايسبوك” الجمعة، إن تنظيم “داعش”، أصدر بمناسبة شهر رمضان عدداً من القرارات في مناطق سيطرته بدير الزور شرقي سوريا، “لتنظيم أمور هذا الشهر، مع التهديد بمعاقبة كل من لا يلتزم بتلك القرارات”.

وقال الناشط الميداني سراي الدين من المدينة بأن “تنظيم “داعش” اعتمد منذ يوم أول أمس الخميس أول يوم من شهر رمضان سلسلة قرارات جديدة وقام بإبلاغ الأهالي بذلك عبر مكبرات المساجد، مع إبلاغ أئمة المساجد باقتصار صلاة التراويح على ثماني ركعات فقط، معتبراً غير ذلك بدعة مع التزام قراءة صفحة كاملة من القرآن في كل ركعتين من الصلاة”.

كما أشار المتحدث إلى توزيع التنظيم في الأيام السابقة عدداً من الكتب الدينية على كل المساجد بغية إقامة محاضرات ودروس شرعية للسكان بعد كل صلاة عصر طيلة شهر رمضان المبارك، مهدداً كل شخص يفتح محله التجاري، أو المشي في الشارع وقت الصلاة بالاعتقال من قبل عناصر الحسبة (شرطة “داعش).

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” قد أصدر في مدينة دير الزور وريفها، مؤخراً عدداً من القوانين الجديدة، بقصد تنظيم الحياة وفق رؤيته وسياسته الخاصة بالمرحلة.

وقال ناشطون الأربعاء إن “داعش” أصدر “فتاوى شاذة” في العراق وسوريا مع قرب حلول شهر رمضان، من ذلك “بطلان صيام شهر رمضان لمن لم ينتم للتنظيم، وتحريم خروج النساء نهاراً خلال الشهر الكريم”.

كما نقلت حسابات تابعة للتنظيم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعضاً من تلك الفتاوى الجديدة، والتي تحظر على النساء الخروج قبل الإفطار، ومن ترغب في الخروج بعد صلاة المغرب، ينبغي أن يكون معها مرافق من أقاربها الذكور، كما أمر بإغلاق المحال آخر 10 أيام من رمضان ومنع الشباب من تسريح شعورهم حسب القصات الحديثة أو وضع أي مادة للصبغ، كما حرمت استخدام النساء للهاتف المحمول.

قد يعجبك ايضا