موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حان دور فاروق الشرع… هل يقتل كما قتل من قبله؟

ذكر موقع «ايلاف» الإخباري الإلكتروني أمس أن فاروق الشرع نائب رئيس النظام السوري بشار الأسد تعرض امس في مقر الإقامة الاجبارية المفروضة عليه، للضرب المبرح من قبل مجموعة من العسكريين والشبيحة، وذلك على خلفية اعتراضه على سياسات الرئيس بشار الأسد.

ورجح المصدر أن يكون الأسد قد اصدر اوامره «بضرورة التخلص من شاهد جديد على جرائمه وقرر اغتيال فاروق الشرع بخاصة أنه بعد وفاة اللواء محمد ناصيف لم يبق من الشهود على جرائمه الا عدد قليل جدا من المقربين منه من بينهم الشرع«.

كما أشار المصدر إلى أن الاعتداء يرتبط بما نشره موقع «ويكيليكس» أخيرا «حول سوء العلاقة بين الأسد والشرع، الأمر الذي جعل الشبيحة والعسكريين يقومون بضربه كرسالة تهديد لمن يحاول أن يعترض او يخالف اوامر الأسد«.

ورأى المصدر أن «العسكريين يعتمدون غالباً على حالة الفوضى في دمشق وبخاصة أنها بلغت أشدها اليوم (أمس) بعد نشر الانباء عن وفاة محمد ناصيف»، مشيرا إلى أن ناصيف توفي السبت الا انه تأخر الاعلان عن وفاته الى أمس.

وكان اللواء محمد ناصيف خير بيك، احد ابرز المسؤولين الامنيين السابقين في النظام السوري ومعاون فاروق الشرع، توفي أمس بعد صراع مع المرض، بحسب ما اعلنت رئاسة النظام أمس.

قد يعجبك ايضا