موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حديث عن تمديد جديد للمحادثات في فيينا

الرئيس الإيراني حسنن روحاني يعرب عن تفاؤله بشأن نتيجة المفاوضات النووية الجارية في فيينا، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف يعقد اجتماعاً جديداً مع نظيره الأميركي في ظل حديث عن تمديد المفاوضات إلى الثالث عشر من الشهر الجاري.

قالت وسائل إعلام ايرانية إنّ المحادثات بين ايران ومجموعة الدول الستّ يمكن ان تمدد الى الثالث عشر من الشهر الحالي.
وفي فيينا عقد اجتماع جديد بين وزيري الخارجية الاميركيّ جون كيري والايرانيّ محمد جواد ظريف.
في غضون ذلك نفت مصادر روسية أن يكون هناك اتفاق على تصدير إيران مخزونها من اليورانيوم إلى روسيا، بينما أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أنه من الممكن توقيع الاتفاقية النووية مع ايران خلال الساعات القليلة القادمة.

إلى ذلك، عبّر الرئيس الإيراني حسن روحاني عن تفاؤله بشأن نتيجة المفاوضات النووية الجارية في فيينا بين ايران والقوى الكبرى.
روحاني أكد أن طهران بدأت تتحضر لمرحلة ما بعد المفاوضات وقال إن المحادثات مع مجموعة الخمسة زائدا واحدا دخلت في مرحلة دقيقة.

بدوره، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وفي مقال نشر في صحيفة فايننشال تايمز قال انه ورغم أن المفاوضات النووية تجاوزت نقطة اللاعودة لا يمكن ضمان التوصل إلى اتفاق.
ظريف اضاف إن الأمر الذي يمكن الحديث عنه بكل تأكيد هو أن الأوضاع لن تعود إلى ما كانت عليه.
وتحدث عن الحاجة إلى اتخاذ قرارات سياسية جدية، موضحا أن حلولا تقنية عديدة طرحت وبحثت وفي كثير الحالات لكن هذه الأزمة كانت دائما سياسية في جوهره، بحسب كلامه.
المصدر: الميادين

قد يعجبك ايضا