موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“داعش” يدرب الفتيان على قطع الرؤوس باستخدام الدمى

يجبر تنظيم “داعش” الصبية غير المسلمين على اعتناق اسلامه والتدريب على قطع الرؤوس باستخدام الدمى.

وقالت الوكالة في تقرير إن “الصبية الايزيديين الذين فروا من معسكرات داعش، أكد أن التنظيم أجبرهم على اعتناق الإسلام والتدريب على قطع الرؤوس باستخدام الدمى”.

ونقل التقرير عن الصبي الذي أطلق عليه اسم يحيى الايزيدي قوله، “بعد أن دخلت داعش الى قريتنا قاموا بذبح وقتل الرجال ،أما النساء والصبية فقد تم استعبادهم”.

وتابع يحيى البالغ من العمر 14 عاما والذي قضى خمسة أشهر في معسكر يمسى بـ”معسكر الفاروق للأشبال” في مدينة الرقة قبل أن يتمكن وشقيقه الهرب من هناك، أن “التنظيم الإرهابي كان يحضر الينا دمى ويقوم بتدريبنا على كيفية مسك السيف و قطع الرؤوس”.

وتابع، “لم أتمكن من فعل ذلك في المرة الأولى والثانية لكنهم قاموا بتعليمي كيفية مسك السيف وقطع الرأس وقالوا لي أنها رؤوس الكفار وكانوا يهددونا إذا لم نقم بذلك فسوف يقتلوننا”.

ويوضح التقرير، أن “هذه العمليات التي يقوم بها التنظيم الإرهابي تمثل جزأ من سعيه المستمر لبناء جيل جديد من الإرهابيين”.

يذكر أن تنظيم “داعش” دأب على استخدام الأطفال في تنفيذ عمليات إعدام وذبح في المناطق التي يسيطر عليها في سوريا والعراق، في مسعى منه لإعداد جيل متطرف يضمن استمرار أفكار التنظيم.

قد يعجبك ايضا