موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

من هو الشهيد ثائر العجلاني؟؟

الصحفي الزميل الشهيد ثائر العجلاني، الذي إرتقى اليوم في حي جوبر شرقي دمشق، اصيب بشظية قذيفة هاون كانت سبباً بإنهاء حياته التي تميزت في اعوامها الأخيرة بنشاط لافت للعجلاني موثقاً الحرب في سوريا.

ثائر العجلاني، سوري من مواليد حي العمارة في دمشق، في 8 آذار عام 1981 متأهل وله طفلان، تخرج من جامعة دمشق (كلية الإعلام) صحفياً متمرساً لمع سيطه في أعوام الحرب السورية بفضل نشاطه الميداني كمراسل حربي من على الجبهات، وبات يعتبر مصدراً رئيسياً للانباء المختصة بالجبهات السورية لا سيما جبهات ريف العاصمة.

ثائر هو الأبن الأكبر للكاتب شمس الدين العجلاني، عضو اتحاد الصحفيين السوريين، ومدير المكتب الصحفي في مجلس الشعب سابقاً. والدته هي المهندسة هدى أحمد الحمصي، سفيرة سوريا في جمهورية اليونان حتى عام 2012 بعد اغلاق السفارة في اثينا. تم تعيينها في شباط عام 2013 في وزارة النفط والثروة المعدنية.

ينتمي “ثائر” إلى أسرة دمشقية عريقة اعتبرتها المراجع التاريخية أبرز الأسر الإسلامية الحسينية “الفاطمية” في دمشق. تعود شجرتها إلى الإمام الحُسين، وأسم ثائر أخذه من البعد الديني للعائلة.

عرف عنه إندفاعه وولائه الشديد لوطنه، شغل منصب مدير المركز الإعلامي التابع لقوات الدفاع الوطني وفي نفس الوقت كان مراسلاً حربياً لاذاعة “شام اف ام” كما مراسلاً لقناة “ال بي سي” اللبنانية وكاتباً في صحيفة “الوطن” السورية، وزميلاً عاملاً في موقع “الحدث نيوز” الإخباري كما صحف ووكالات أخرى كان مصدرها من أجل ان تكون الصورة الميدانية واضحة.

“الشهيد ثائر” صاحب شعبية واسعة في صفوف نشطاء مواقع التواصل، عمل في الفترة الماضية على توثيق مشهديات في الحرب السورية من خلال افلام وثائقية كان آخرها “ليل حبيبه” الذي تحدث عن حياة الليل في العاصمة دمشق على الرغم من الحرب، بالاضافة إلى فيلم “ع رصيف حلب” الذي تحدث عن المدينة في ظل الحرب.

إستشهد في حي جوبر فجر اليوم الأثنين اثناء قيامه بمهمة على خطوط التماس في الحي المشتعل. كان آخر ما كتبه على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك: “صَليات صاروخية ينفذها الجَيش السوري الآن تجاه مواقع فيلق الرحمن شَرق العاصمة دمشق”.

قد يعجبك ايضا