موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مراهق يغتصب فتاة في الـ8 ويرمي جثتها في النفايات!

شهدت كاليفورنيا حادثة رهيبة، إذ تبين ان مراهقاً في الـ15 من العمر أغرى فتاة في الثامنة من عمرها للدخول إلى منزله حيث قتلها، ثم عمد إلى رمي جثتها في مستوعب للنفايات.

ونقل موقع “بيبول” عن رئيس الشرطة في سانتا كروز قوله ان صبياً في الـ15 يدعى أدريان غونزاليس، نجح في إغراء ماديسون ميدلتون (8 سنوات) لتدخل إلى شقة والديه، حيث اعتدى عليها جنسياً وقتلها ثم رمى جثتها في مستوعب للنفايات في المجمع السكني الذي يقطنه مع عائلته.

وأوضح ان الفتاة كانت تعرف الصبي وكانوا اصدقاء، لأنها لم تذهب معه مرغمةً بل كانت تثق به.

وذكر ان الجثة كانت مخبأة في مستوعب النفايات، ما يعني ان الصبي أراد إخفاء جريمته.

واعتقل الصبي فور اكتشاف الجثة، ذاك ان الشرطة اشتبهت به لأنه كان واقفاً قرب مستوعب النفايات وهو يتابع عملية البحث عن الفتاة التي بلغت والدتها عن اختفائها.

وتم استجواب الصبي، ونقل إلى مركز اعتقال للأحداث، قبل أن يتقرر التعامل معه كراشد وهو متهم بالكذب، وبالقتل بعد اختطاف والاعتداء جنسياً على قاصر.

المصدر: الجمهورية

قد يعجبك ايضا