موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

من عارضة أزياء برازيلية إلى “طيارة روسية” في سوريا…الكيم التفاصيل

من يستعين بمواقع التصفح، خصوصاً “غوغل” الشهير، ليعثر عبر خانات البحث عن Balislava سيقرأ بالإنكليزية “أن هذه الفتاة الجميلة هي كابتن طيار تقصف “الدواعش” في سوريا”، وهو ما اشتهرت به في مواقع للتواصل باليومين الماضيين، خصوصاً صورتها المرفقة بهذه العبارات، حيث تبدو روسية “شقراء” جميلة، مستندة إلى خوذتها، وهي بزي الطيارين الممهور عند الكم الأيمن بشعار قوات جوية تابعة لإحدى الدول، وخلفها بدت طائرة للتدريب، فينسجم الناظر إليها ويطلق لمخيلته العنان.

كتبوا عن “باليسلافا” في مواقع عربية كثيرة، ليتبين أنها ليست سوى شبح “طيارة روسية” خرافية، ليس لها وجود.
أما الصورة فتعود لفتاة حقيقية وهي عارضة أزياء ومقدمة برنامج تلفزيوني في البرازيل، اسمها Ana Hickmann ومن النجوم الشهيرة على مستوى دولي.

آنا هيكمن، المولودة منذ 33 سنة في مدينة “سانتا كروز دو سول” جنوب البرازيل، هي مقدمة برنامج تلفزيوني معروف للبرازيليين باسم Hoje em Dia معناه “في هذه الأيام” وله جاذبيات، والصورة التي جعلوا منها “كابتن طيار حربي” في روسيا، تم التقاطها حين كانت تتعلم في 2005 على الطيران، إضافة إلى أن الشعار في زيها بالصورة هو لأكاديمية “القوات الجوية البرازيلية”.

وظهر على “تويتر” بشكل خاص، تغريدات بالعشرات تشكك بالطيارة “الروسية” المزيفة، والذي يؤكد ذلك أن من يكتب كلمتي Brazilian Balislava بخانة البحث “التويترية” سيجد تأكيدات بأنها العارضة هيكمن، ومئات يؤكدون الشيء نفسه فيما لو تم البحث بالبرتغالية.

أما من يبحث في “يوتيوب” عن كلمتي Le capitaine Balislava فسيشاهد في الموقع فيديو فرنسياً يؤكد “فبركة” الصورة وخبره.

وأول من زعم بأن الصورة هي لطيارة روسية تقصف بطائرتها رجال المعارضة و”داعش” في سوريا، هو موقع روسي بالإنكليزية اسمه hallsofkarma.com إلا أن الموقع لم يعد له وجود، فإما تم إغلاقه، أو أن مفبرك الصورة وخبرها هو من أغلقه، ليرتاح ويريح.

أما هيكمن الألمانية الأصل والأم لطفل واحد عمره أقل من عام، واسمه ألكسندر، فشهيرة في البرازيل وخارجها بأن كتاب “غينيس” للأرقام القياسية ضمها إلى صفحاته كصاحبة أطول ساقين في العالم حتى عام 2002.

قد يعجبك ايضا