موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قمة تاريخية: ترامب وكيم يوقعان وثيقة مشتركة “شاملة”

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في ختام لقائهما في سنغافورة مذكرة تفاهم مشتركة. وقد أشاد كيم بـ”اللقاء التاريخي” مع ترامب متعهدا بـ”طي صفحة الماضي”.

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون اليوم (الثلاثاء 12 يونيو/ حزيران 2018) وثيقة مشتركة، في أعقاب القمة التاريخية التي جمعت الزعيمين في سنغافورة. وفيما لم يتم بعد الكشف على مضمون الوثيقة، قال ترامب إن العلاقات مع بيونغ يانغ ستكون مختلفة تماما عنها في الماضي موضحا أنه بنى “علاقة خاصة جدا” مع كيم.

وأكد ترامب انه مستعد لدعوة كيم للقيام بأول زيارة إلى البيت الأبيض، موضحا “سنلتقي في كثير من الأحيان”، بعدما رد على سؤال حول احتمال دعوة كيم إلى واشنطن “حتما”.

من جهته، تعهد كيم بـ”طي صفحة الماضي” متعهدا بعهد جديد بعد “الاجتماع التاريخي”، مضيفا بأن العالم سيشهد تغييرا كبيرا.

وقبيل التوقيع، قال ترامب إن الاجتماع مع كيم “أفضل مما كان يتوقعه أي شخص”، وأدلى ترامب بالتصريحات بينما كان يمشي مع كيم في فندق كابيلا في سنغافورة بعد غداء عمل لمناقشة سبل إنهاء التصعيد النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وفي أول رد فعل مسجل، أثنت الصين الحليف الرئيسي لكوريا الشمالية على قمة سنغافورة بين ترامب كيم ودعت من جديد إلى “نزع السلاح النووي بالكامل” من شبه الجزيرة الكورية. وصرح وزير الخارجية الصيني وانغ يي أمام صحافيين “إن جلوس الزعيمين جنبا إلى جنب لإجراء محادثات من الند إلى الند يرتدي أهمية كبرى وله معنى إيجابي ويعلن بدء تاريخ جديد”، مشددا على ضرورة حل المسالة النووية “عبر النزع الكامل للسلاح النووي”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا