موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بعد المغرب… ليبيا تتأهب لمواجهة مرض خطير

تتأهب ليبيا لمواجهة مرض خطير تم اكتشافه في الجزائر، وأعلنت المغرب، أمس الأحد 26 أغسطس / آب، رفع درجة التأهب القصوى لمواجته.

وقالت وزارة الصحة لحكومة الوفاق الليبية في بيان صحفي حصلت وكالة” سبوتنيك “على نسخة منه إن إدارة الرصد والتقصي بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، رفعت درجة التأهب والاستعداد لمواجهة احتمالية انتقال مرض الكوليرا من الجزائر إلى ليبيا خصوصا عند المناطق الحدودية.

وأضاف البيان أن إدارة الرصد والتقصي بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض طالبت كل من راصدي برنامج الإنذار المبكر وفرق الاستجابة السريعة وراصدي المستشفيات إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر من الأشخاص الوافدين من دولة الجزائر، والتقصي عن حالتهم الصحية في حال ظهور أي أعراض للمرض لديهم.

وشددت إدارة الرصد بالمركز الوطني لمكافحة الإمراض على ضرورة الإبلاغ فورا عن أي حالة مشتبه بها، مؤكدة أنها ستكون على تواصل تام مع الراصدين لاستقبال أي بلاغ خلال 24 ساعة يوميا.

ورفعت السلطات المغربية، أمس الأحد، درجة التأهب بعد انتشار وباء الكوليرا في الجزائر، التي تشترك مع المغرب في حدود برية طولها 1600 كيلو متر، وفرضت وزارة الصحة المغربية نظاما لمراقبة المسافرين القادمين من الجزائر في هذه الفترة التي تشهد تنقلا بين مواطني البلدين تحديدا بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى وقرب بداية العام الدراسي.

يذكر أن الكوليرا عدوى خطيرة تؤدي إلى الإصابة بالإسهال الحاد، تتسبب فيها باكتيريا تنتشر في غياب النظافة أو نتيجة استهلاك مياه أو فواكه وخضر ملوثة، وتشير إحصائيات الأمم المتحدة إلى أنه يؤدي إلى إصابة عدد يتراوح بين 1.3 و4.0 مليون حالة إصابة كل عام.

قد يعجبك ايضا