موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مُدمّرة أميركيّة تتيح استهداف الأراضي السورية كافة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة الأميركيّة تواصل تعزيز وسائلها القادرة على إطلاق صواريخ مجنحة في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضحت الوزارة، في بيان، إن هذه الإجراءات تتخذ في إطار استعدادات جارية للقيام باستفزاز جديد في محافظة إدلب السورية بذريعة “هجوم كيميائي” مفبرك.

وأوردت الوزارة أن مدمرة “روس” الأميركية التي تحمل على متنها 28 صاروخا من طراز “توماهوك”، دخلت مياه البحر الأبيض المتوسط في 25 آب، وأن مدى هذه الصواريخ يتيح للولايات المتحدة استهداف الأراضي السورية كافة.

وتابع البيان أن هذه الاستعدادات تمثل دليلا جديدا على خطط الولايات المتحدة لاستغلال “الهجوم الكيميائي” المفبرك الذي يعده مسلحو “هيئة تحرير الشام” في محافظة إدلب، بمشاركة نشطة للاستخبارات البريطانية.

وذكرت الوزارة أن مدمرة “ساليفانز” الأميركية التي تحمل على متنها 56 صاروخا مجنحا دخلت مياه الخليج سابقا، بالإضافة إلى نقل قاذفة B-1B الاستراتيجية الأميركية وهي تحمل 24 من صواريخ JASSM المجنحة من نوع “جو – سطح”، إلى قاعدة “العديد” الجوية في قطر.

قد يعجبك ايضا