موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

خطيبة جمال خاشقجي تروي كيف “اختفى” في تركيا.. أراد الحصول على ورقة للزواج ثم!

0

انتشر في الساعات القليلة الماضية خبر يفيد بـ”اختفاء” جمال خاشقجي، الإعلامي السعودي المعروف بانتقاده للولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في تركيا.
وكشفت خديجة ازرو، خطيبة خاشقجي التي تحمل الجنسية التركية، أنّه كان على موعد مع القنصلية السعودية في تركيا، من أجل الحصول على ورقة تفيد بأنه غير متزوج، ليتمكن من الزواج في تركيا.

وأضافت أزرو أن خاشقجي اتّصل صباح الثلاثاء ب‍القنصلية السعودية في إسطنبول، من أجل الحصول على هذه الورقة التي طلبها يوم الجمعة الماضي، وفور الرد عليه طلب منه الموظفون في القنصلية الانتظار لبعض الوقت، على حدّ قولها.

ولفتت أزرو إلى أنّ خاشقجي تلقى اتصالاً لاحقاً من القنصيلة يفيد بأن الورقة جاهزة، ويمكنه أن يتسلمها، مشيرةً إلى أنّه وصل إلى المبنى في تمام الساعة الواحدة ظهراً لاستلامها كما تم الاتفاق.

وأوضحت أزرو أنّها رافقت خاشقجي إلى منطقة “بيبك”، حيث تقع القنصلية السعودية، قائلةً إنّه ترك هاتفه معها وتواعد على اللقاء بها في مكان قريب من القنصلية.

وتابعت بأنّ خاشقجي لم يحضر بعد مرور أكثر من ساعتين، ما دفعها إلى الذهاب إلى القنصيلة، حيث أخبروها أنّه أنهى معاملته بعد وقت قصير وغادر المكان.

وعقب ذلك، أكّدت أزرو أنّها تواصلت مع الأجهزة الأمنية التركية وأنّ الأخيرة وعدتها بحل المشكلة، والتوصل إلى خاشقجي في أقرب وقت، في حين أنّ أي جهة رسمية سعودية أو تركية لم تصدر أي معلومة حتى الآن.

بدورها، قالت قناة “الجزيرة” إنّ الشرطة التركية بحثت في القنصلية ولم تعثر على خاشقجي، مشيرةً إلى أنّها تحققت من كاميرات المراقبة التي أظهرت أنه غادر مبنى القنصلية بعد 20 دقيقة من دخولها؛ وهو ما يرجح تعرضه لعملية اختطاف.

وبعدما نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، بياناً أفادت فيه بأن المملكة استردَّت عبر الإنتربول مطلوباً في قضايا احتيالية، أكدت وسائل إعلام تركية، أن السلطات تتابع القضية على أعلى المستويات، وأنها رفعت الإجراءات الأمنية في كافة المعابر البرية والبحرية والجوية لمنع نقله إلى خارج البلاد.

يُذكر أنّ خاشقجي غادر السعودية عقب تولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد.

قد يعجبك ايضا