موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

كارثة ستضرب الأرض قريباً.. فرص الإنقاذ ما تزال متاحة ولكن!

خلال بضعة أعوام فقط، قد ترتفع حرارة الأرض 3 درجات مئوية وذلك يعود الى أن “الجليد يذوب بسرعة والأشجار المعمرة بدأت تموت فجأة، وآخر صيف شهدناه كان بمثابة حريق ناري أصاب الأرض”، بحسب ما قال العلماء.

وأشار العلماء إلى أن حرارة الأرض سترتفع قريبا لا محالة، ولكن، يمكن للجهود الدولية الصادقة والجماعية تحديد مستوى هذا الارتفاع بـ 1.5 درجة مئوية، فقط لا أكثر، مؤكدين أن كبح درجات الحرارة المتصاعدة ليس بالأمر السهل، فهو معقد ومكلف جدا، إلا أن الفرصة ما تزال متاحة لإنقاذ مستقبل الأرض.

وحذر العلماء من أن هذا الاستنتاج هو بمثابة الإنذار الأخير لجميع دول العالم، بغية التحرك لوقف الكارثة المناخية التي تضرب كوكب الأرض.

وتوصل فريق حكومي دولي معني بالتغيير المناخي (IPCC) إلى الاستنتاج الأخير نتيجة 3 سنوات من البحث والدراسة، حيث أعلن الفريق الدولي عن النتائج خلال آخر اجتماع له، في كوريا الجنوبية.

وبحسب الفريق الدولي، إن المشكلة الحقيقية تكمن في الصراع العالمي الدائر بين أعضاء اللجنة من جهة، والسياسيين المعنيين بشكل أساسي بالنمو الصناعي والاقتصادي ورفع مستوى المعيشة لدى دولهم من جهة آخرى، حيث لا يكترثون كما يجب لضرورة كبح الارتفاع الحراري بـ 1.5 درجة مئوية.

قد يعجبك ايضا