موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تحطّم طائرة ركاب إندونيسية على متنها 188 شخصاً.. فُقد الاتصال بها بعد 13 دقيقة من إقلاعها

0

أعلنت السلطات الإندونيسية أنّ طائرة ركّاب تابعة لشركة “ليون إير” الإندونيسية للطيران المنخفض التكلفة على متنها 188 شخصاً تحطّمت في البحر صباح الإثنين بعيد إقلاعها من جاكرتا في رحلة داخلية.

وأكد رئيس وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية أنه تم العثور على حطام في موقع فقد الاتصال بالطائرة المنكوبة، مشيراً إلى أنّه لا يمكن تأكيد وجود أي ناجين.

وقال سيندو ريهايو المدير العام للنقل المدني في وزارة النقل الإندونيسية إنّ الطائرة كانت تقلّ 178 راكباً بالغاً وطفلاً واحداً ورضيعين وطيّارين إثنين وطاقم مضيفين مكوّناً من خمسة أفراد”، مشيراً إلى أنّ الطائرة طلبت من برج المراقبة “الإذن للعودة إلى قاعدتها قبل أن تختفي في النهاية من على شاشات الرادار”.

بدوره، أكد مسؤول بلجنة سلامة النقل في إندونيسيا أن الطائرة المنكوبة جديدة نسبياً.

وكانت إدارة الطيران المدني الإندونيسية أعلنت في وقت مبكر الاثنين أن طائرة ركّاب تابعة لشركة “ليون إير” الإندونيسية للطيران المنخفض التكلفة، اختفت من على شاشات الرادار بعيد إقلاعها من مطار جاكرتا في رحلة داخلية.

وقال يوهانس هاري دوغلاس المتحدث باسم الإدارة في بيان “لقد فقدنا الاتصال برحلة ليون إير الرقم جي تي 610. لقد أبلغنا طواقم الإنقاذ بهذه المعلومة”، مشيراً إلى أن الطائرة كانت تقوم برحلة بين جاكرتا وبانغكال بينانغ، المدينة الواقعة شمال العاصمة، في جزيرة سومطرة ، والتي تستغرق الرحلة إليها في الطائرة أقلّ من ساعة.

وكانت الوكالة الإندونيسية للبحث والإنقاذ أعلنت أن الطائرة تحطّمت في البحر قبالة سواحل الأرخبيل وأنّ طواقمها عثروا على قطع من حطامها وعلى متعلّقات لبعض ركّابها.

وقال يوسف لطيف المتحدث باسم الوكالة في رسالة نصية عند سؤاله عن مصير الطائرة “تأكدنا أنها تحطمت”. وأضاف أن الطائرة فقدت الاتصال بعد 13 دقيقة من إقلاعها.

قد يعجبك ايضا