موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أحمد شقيق الملك سلمان يعود: ولي العهد يستقبله.. فهل يكون له دور جديد؟

كشف موقع “Middle East Eye” البريطاني أنّ الأمير أحمد بن عبدالعزيز، شقيق العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، عاد صباح أمس الثلاثاء من لندن إلى الرياض، ناقلاً عن “مصدر خاص مقرّب منه” قوله إنّ” الأمير أحمد يريد لعب دور في إجراء التغييرات داخل مؤسسة الحكم في العائلة المالكة، وقد يكون هذا الدور رئيسياً في أي ترتيب جديد، أو للمساعدة في اختيار بديل لمحمد بن سلمان”.

وفي التفاصيل التي أوردها الموقع أنّ الأمير أحمد وصل إلى السعودية في تمام الساعة الواحدة والنصف من فجر يوم الثلاثاء، حيث كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في استقباله شخصياً.

وفي التقرير، نقل الموقع عن المصدر قوله إنّ عودة الأمير أحمد إلى الرياض تأتي “بعد مناقشات مع مسؤولين أميركيين وبريطانيين، تعهَّدوا له بأنه لن يتعرَّض للأذى، وقدَّموا له ضمانات بحمايته، وشجَّعوه على لعب دور في الحكم”.

من جهته، قال الموقع إنّ الأمير كان “عقد لقاءات مع أفراد من العائلة المالكة، مقيمين في المملكة المتحدة وخارجها، حيث شجَّعه بعض ممن لديه ذات المخاوف على انتزاع السلطة من محمد بن سلمان”، على حدّ زعمه.

وكان المغرد السعودي الشهير “مجتهد”، قد ذكر هذه المعلومة من قبل، إذ غرّد في تمام الساعة الـ7:52 دقيقة من صباح أمس الثلاثاء قائلاً: “عاجل: أحمد بن عبد العزيز يصل الرياض قبيل فجر اليوم الثلاثاء ومحمد بن سلمان في استقباله لكن دون كاميرات ولا بروتوكول. حصل أحمد على تعهدات أمريكية أوروبية أن ابن سلمان لن يتعرض له، لكن من يضمن التزام ابن سلمان بالتعهد؟”.

من هو أحمد بن عبدالعزيز آل سعود؟

شغل أحمد بن عبد العزيز آل سعود، منصب وزير الداخلية من 18 حزيران 2012 حتى 5 تشرين الثاني 2012. هو الابن الحادي والثلاثون من أبناء الملك عبد العزيز وهو أصغر أبنائه من زوجته الأميرة حصة بنت أحمد السديري، أي يُعد ممن يطلق عليهم لقب السديريون السبعة.

وكان الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود أثار الجدل في فترة سابقة، بعد إدلائه بعدد من التصريحات المعارضة للدور السعودي في اليمن من أمام منزله في لندن، إذ كشف موقع “MEE” أنّ الأمير أحمد يفكر في عدم العودة إلى وطنه بعد تصريحات أدلى بها للمحتجين اليمنيين والبحرينيين خارج منزله في لندن في وقت سابق، والتي نأى فيها بنفسه وبقية آل سعود عن أعمال أخيه الملك وابن أخيه، ولي العهد.

قد يعجبك ايضا