موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“إسرائيل” تتحضّر لمهاجمة “إس-300” في سوريا.. هل ستنجح؟

بعيداً من “التظاهرات الدولية”، تتحضّر “اسرائيل” للتصدّي لمنظومة “S 300” الدفاعية الروسية، التي تستعد موسكو لنشرها على الأراضي السورية.

وقد أعلن وزير شؤون القدس ومسائل حماية البيئة والتراث الثقافي الإسرائيلي، زئيف إلكين، إن إسرائيل مستعدة لمهاجمة منظومات “إس-300” السورية في حال استهداف مواقع إسرائيلية.

ووصف الوزير نشر “إس-300” في سوريا بالخطأ الكبير، قائلا: “الجيش السوري لا يعرف دائما كيفية استخدام المعدات، التي تقع في أيديه، بشكل صحيح”.
وأضاف: “في حال عدم الاستخدام الصحيح قد يتم إسقاط طائرات مدنية. وقد يتم تعريض النقل الجوي في هذه المنطقة للخطر”.

وأشار إلكين إلى أن مدى “إس-300” كبير ويغطي كامل الأراضي الإسرائيلية، منوها إلى أن السوريين قد يحاولون إسقاط طائرة عسكرية فوق إسرائيل أو حتى طائرة مدينة، عند الرغبة.

ووفقا لأقوال إلكين، فإن مبدأ إسرائيل في الرد على الهجمات على أراضيها في المقام الأول “ليس من خلال التظاهرات الدولية، بل بالإجراءات العملية، التي ستتخذ بلا شك في مثل هذه الحالة”.

ورد إلكين على سؤال الصحفيين، حول الجهة، التي ستستهدفها إسرائيل في حال ضربت “إس-300” السورية أهدافا إسرائيلية، قائلا: “المنظومات، التي أطلق النار على الأراضي أو الطائرات الإسرائيلية. وآمل عدم وجود اختصاصيين روس هناك”.

وكانت روسيا قد زودت سوريا بمنظومات الدفاع الجوي “إس-300” بعد حادث الطائرة الروسية “إيل-20″، على بعد 35 كم من السواحل السورية، أثناء عودتها إلى قاعدة حميميم، يوم 17 أيلول. وذلك أثناء هجوم إسرائيلي على أهداف سورية في اللاذقية.

قد يعجبك ايضا